حقوق الإنسان،الحماية الإنسانية والمجتمع المدني/2/

DSC00788-1024x576نظم المعهد الأسكندنافي بتاريخ 12- 14 ديسمبر/كانون الأول 2014  القسم الثاني من الدورة التدريبية حول ( حقوق الإنسان،الحماية الإنسانية والمجتمع المدني) وأشرف على التدريب نخبة من المدربين المتخصصين في هذا المجال، الدكتور محمد امين الميداني ( أستاذ القانون ومؤسس البرنامج العربي في معهد رينيه كاسان في ستراسبورغ) ، الدكتور هيثم مناع ( رئيس المعهد الاسكندنافي)، الأستاذة منى رشماوي(رئيس إدارة سيادة القانون وعدم التمييز في المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة)، الأستاذ إيلكا أوسيتيلو ( مسؤول سابق للعلاقات الخارجية بالاتحاد الأوربي ، خبير منظمة مبادرة ادارة الأزمات CMI ) الأستاذ فرج فنيش (المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المفوضيّة السامية لحقوق الانسان) الدكتورة لقاء أبوعجيب ( المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان) وشارك نخبة من الكوادر الميدانية التي قدمت من ( سورية، الأردن، الإمارات العربية، السويد، ألمانيا، فرنسا، ، بلجيكا) للاستفادة من هذه الدورة، بلغ عدد الحضور 30 مشاركاً ، وتناول البرنامج على مدى ثلاث أيام الموضوعات التالية:

اليوم الأول:

الاختصاص الجنائي العالمي

المحكمة الجنائية الدولية

آليات المقاضاة الإقليمية لانتهاكات حقوق الإنسان                    

اليوم الثاني:

الآليات التعاقدية الدولية لحماية حقوق الإنسان

الآليات غير التعاقدية الدولية لحماية حقوق الإنسان

الوقاية من التعذيب ومناهضته المواثيق، إمكانيات المحاسبة وإعادة التأهيل

الاتحاد الأوربي وحقوق الإنسان: الحالة السورية أنموذجا                  

اليوم الثالث:

المنهجية العامة لكتابة التقارير الحقوقية

مجموعات الضغط ووسائل التواصل مع الحكومي وبين غير الحكومي    

نقاش عام                                      

تميز المناخ العام بالتفاعل الجيد مع المقرر والالتزام الجيد والتام للحضور، والتجاوب الودي بين المدربين والمتدربين من حيث النقاش والرد على التساؤلات.

اختتم جدول أعمال الدورة ب 14 /12/ 2014 بتسليم 28 مشاركا ومشاركة شهادة انجاز القسم الثاني…

يستمر التواصل بين المشاركين عبر البريد الالكتروني وورشة خاصة افتراضية وبلوج خاص بموقع المعهد للرد على أسئلتهم وتعزيز معارف الجميع وتحديد البرنامج النهائي للقسم الثالث.

ينظم المعهد القسم الثالث من هذه السلسلة في الثالث من شهر ابريل/مايو 2015