ندوة حقوقية وفكرية تجمع الديمقراطيين والحقوقيين في باريس

Print Friendly, PDF & Email

photoنظم المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان، بالتعاون مع اللجنة العربية لحقوق الإنسان، ندوة حقوقية وفكرية جمعت نخبة من الشخصيات السياسية والبرلمانية والدبلوماسية والحقوقية في البلدين. وذلك في الصالة الكبرى لبيت الجمعيات في مالاكوف- فرنسا يوم 12/7/2014. تمركزت النقاشات في هذه الندوة على النتائج المتعددة الأوجه للنزاعات المسلحة في سورية. وتم التعرض للجوانب الجيو سياسية والسياسية الاجتماعية والاقتصادية وحقوق الإنسان والوضع الإنساني. وقد توقف المتدخلون طويلا حول سياسات النظامين التركي والسوري والتحالفات الإقليمية والدولية وانعكاساتها على استمرار العنف المسلح في سورية وتصاعده بشكل كبير مؤخرا في العراق. وجرى استعراض التجربة الميدانية لجمعية الأطباء الأتراك وجمعية حقوق الإنسان في تركيا كما تحدث النواب عن نقاشات عامة وأخرى ثنائية وقعت في الأعوام الثلاث الماضية مع رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان ووزير خارجيته. ونوه أكثر من متدخل إلى أن هذا أول لقاء غير إسلامي بين شخصيات بارزة في المجتمع المدني والشخصيات الديمقراطية في البلدين وعلى ضرورة استمرار التواصل والتعاون من أجل مؤتمر موسع يضم كافة الأطراف الديمقراطية الحريصة على السلم والبناء الديمقراطي والتعاون بين شعوب المنطقة.

حضر الندوة 35 شخصية سياسية وحقوقية من المنطقة وشخصيات أوربية مهتمة بشرقي المتوسط. وقد افتتحها الدكتور هيثم مناع رئيس المعهد بمداخلة عامة تلاها مداخلات هامة ومحورية تناولت أهم القضايا الملحة سواء فيما يتعلق بالموقف الشعبي التركي ووضع اللاجئين (الذين لا تعترف لهم تركيا بصفة اللاجيء) أو الإرهاب والأمن الإقليمي كذلك تجربة الإدارة الذاتية في “روجافا” وانعكاسات تصاعد العنف على تراجع الطموحات الديمقراطية وخطر الجهاديين التكفيريين. ويود المعهد الاسكندنافي لحقوق الإنسان أن يشكر كل من ساهم في إنجاح هذه الندوة ويخص بالذكر النائب ايرتوغرول كوركسو والكاتب فائق بولوت والصحفية آرزو موران والنقابي مهمت زنسير والصحفي فهيم تستكين والنائب نظمي غور والباحث محمد السعفين والباحث سيت امتوغلو والقيادي صالح مسلم والحقوقية شيلا مسلي والدكتور خالد عيسى والمناضل التقدمي نجات تاستان  و الحقوقي اوسمان اسكي ونومان بالتاسي من الشبكة الدولية والمناضلة أميمة عرنوق وخلف داهود وفاني ستولبنر وعقاب أبو سويد وزوهات كوباني ونوري شيخموس وجورج مالبرونو وباسل العودات ورينيه نبعة ومجد الخير ومحمد بلوط ومحمد سلطان ووليد خليفة والرئيسة الفخرية لمجلس الشيوخ البلجيكي آن ماري ليزان.